رحل ياس خضر صوت العراق القوي

شارك مع أصدقائك

Loading

صوت العراق – هناء حاج – بيروت

فجع صباح اليوم عشاق الفنان الكبير ياس خضر بخبر وفاته، حيث وانته الكنية فجر اليوم عن عمر ناهز 87 عاما، بعد رحلة فنية طويلة قدم خلالها أجمل الأعمال الغنائية العراقية.

عرف الفنان ياس خضر بقوة صوته العراقي الريفي، وحنجرة متمكنة خاصة في الأغاني العراقية التقليدية.

ولد الفنان ياس خضر عام 1938، ويعد المطرب ياس خضر من أبرز الأسماء الطربية في العراق، حيث له المئات من الأغاني التي لحنها ملحنون عراقيون وعرب.

وحصل ياس خضر على العديد من الجوائز والتكريمات، منها تكريم مهرجان الدوحة السادس عام 2005م، وكرم من قبل الفنان العراقي كاظم الساهر. وقدم العديد من الحفلات الغنائية كرم خلالها من البلدان العربية والأوروبية. من أشهر أغانيه “أبو زركة”، “ليل البنفسج”، “إعزاز”، “تايبين”، “جذاب”، “يا دنيا”، “يا يمه”، “أنا ضايج”، و”يا حبيب الروح”.

وقدم العديد من الأغاني الناجحة وسط حفلات غنائية في العديد من البلدان العربية والأوروبية، وهو حتى قبل دخوله إلى المستشفى خلال أزمته الصحية الأخيرة كان يتهيأ لتسجيل 3 أغان جديدة. إلا أن الموت غالبه.

انطلقت مراسم تشييع جثمان الراحل ياس خضر من مبنى نقابة الفنانين العراقيين يوم السبت الساعة 12 ظهرًا.

كان الراحل قد نقل إلى أحد المستشفيات العراقية الخاصة بمعالجة أمراض القلب في العاصمة بغداد حيث تعرض منذ فترة إلى أزمة صحية في القلب. وكان النقيب د. جبار جودي، قد زاره وقتها للاطمئنان على صحته.

نعت نقابة الفنانين العراقيين الراحل ياس خضر الذي توفي في بغداد بعد معاناة مع المرض، في بيان جاء فيه : ببالغ الحزن والأسى تنعى نقابة الفنانين العراقيين رحيل صوت الأرض الفنان ياس خضر والذي وافته المنية مساء هذا اليوم في بغداد أثر مرض عضال سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه وزملائه الصبر والسلوان.

شارك مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *