إيسيسكو تفوز بجائزة دولية مرموقة وتتسلمها خلال القمة العالمية للنساء والفتيات 2023 بأمريكا

شارك مع أصدقائك

Loading

محمد ع.درويش

تسلم الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو»، جائزة «جوستينا موتال» الدّولية المرموقة لتأهيل المرأة والقيادة الأيقونية، خلال أعمال القمة العالمية للنساء والفتيات لعام 2023، التي تنظمها مؤسسة «جوستينا موتال» ومؤسسة «الأيادي عبر فيلادلفيا»، في ولاية بنسلفانيا الأميركية من 20 إلى 22 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، تحت شعار: الذكاء الاصطناعي والقيادة النسائية في العصر الرقمي.

وحصل على هذه الجائزة حتى الآن 30 رئيس دولة ورئيس حكومة من مختلف دول العالم. وأشارت حيثيات منح جائزة «جوستينا موتال» لمنظمة الـ«إيسيسكو» ومديرها العام، إلى أنها تقديراً للإسهامات الكبيرة في بناء قدرات النساء والفتيات، وتثمين إبداعاتهن في مجالات التربية والريادة والعلوم والثقافة. وتسلم الدكتور المالك الجائزة من الدكتورة جوستينا موتال، مؤسسة ورئيسة المؤسسة، في احتفالية كبيرة يوم السبت الفائت.
واستهل المدير العام لـ«إيسيسكو» كلمته بالإشارة إلى أنّ القمة العالمية للنساء والفتيات مناسبة للاحتفاء بالإنجازات الكبيرة والتقدم المحرز في السعي نحو تحقيق المساواة بين الجنسين، والتعرف على التحديات التي لا تزال قائمة في المجال، وتكريم كلّ من تحدّى الصور النمطية، وعمل على بناء مجتمعات تكون فيها الفرص متساوية، بغض النظر عن الجنس، وسيتم التفكير في الخطوات المقبلة للسعي وراء عالم أكثر عدلاً وشمولاً.
وأكّد أن الـ«إيسيسكو» تلتزم ببناء قدرات النساء والفتيات وتأهيلهن لضمان مشاركتهن في جميع المجالات لتحقيق رفاهية المجتمعات، داعياً الجميع إلى المشاركة في حوار هادف، ومشاركة التجارب، والاستلهام من قصص النساء والفتيات اللاتي تحتفي القمة بإنجازاتهن، من أجل بناء مستقبل مزدهر من دون تمييز.
وسبق تسليم الجائزة، تنظيم جلسة نقاشية تحدّث فيها الدكتور المالك، وأمينة غريب فقيم، رئيسة جمهورية موريشيوس السابقة، ودارت حول أهمية تحقيق المساواة بين الجنسين، من خلال الابتكار والتكنولوجيا والتعليم، عبر تبادل الأفكار في الفرص والتحديات الناشئة بين الأجيال في مجال القيادة النسائية في العصر الرقمي.

 

شارك مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *