دالغة / هبوط الأفيالة … برهان المفتي

شارك مع أصدقائك

Loading

دالغة / هبوط الأفيالة

برهان المفتي

……….

بغياب معايير معتمدة للمحتوى الصاعد يكون من السهل جداً إتهام الجميع بأنهم في المستوى الهابط

…….

الهبوط في اللغة يكون من الفوگ لتحت، وفي علم الفيزياء الهبوط هو حركة بفعل قوة خارجية لتحريك جسم ما من مكان عالٍ إلى  مكان منخفض، وفي العسكرية الهبوط هو عملية إنزال بالباراشوت سواء إنزال جنود أو أنزال معدات لوجستية لإدامة زخم المعركة.

هسة تعال فهمني شنو معنى المحتوى الهابط؟ يعني المحتوى حتى يصير هابط ينزل من وين لوين ؟ أكو معايير معينة نقيس على أساسها أنّ المحتوى بمكان عالي ومن أشوي يتحرك راح يهبط المحتوى إلى مستوى ناصي؟ عدنا مستويات للمحتوى؟ هسة غير قبل كلشي لازم نعرف شنو معنى المحتوى؟ كلام لو رسم لو حركة؟ كتاب لو نقل كلام؟ منو يقرر هالشي محتوى لو لا؟ وبعد ما الناس تعرف شنو معنى المحتوى لازم يعرفون شنو المكان العالي للمحتوى، وشكو بهذا المكاني العالي وشنو إمتيازات هذا المكان العالي حتى لا يهبطون من هذا المكان العالي ويصيرون كخة؟ ومنو يخلي هذي المعايير .. القانون لو عرف الناس مثل العيب والتقاليد؟ شلون أعرف آني وين ؟ وشلون أعرف آني د أسوي محتوى… شگد عيب إذا صدگ !

وبغياب معايير معتمدة للمحتوى الصاعد وغياب معرفتنا إحنا وين راح يكون من السهل جداً إتهام الجميع بأنهم في المستوى الهابط، مثل السما كلشي تحتها هابط، فهل المحتوى الصاعد لدى الجهات اللي تحارب المحتوى الهابط هو بعلو السما؟ إذا هيچي لعد إنلاصت لأنْ كلنا تحت سما المستوى الصاعد.

خلينا هسة  نفترض هاي السما هي الصدق والنزاهة والتعامل الأخلاقي وي الناس والإخلاص بالعمل وإحترام أصوات واختيارات الناس، وخلي نطبق هالشي على إللي د نشوف وإللي جاي يصير، ونحكم شنو هو المحتوى الهابط. وخلي نبدي ونگول راح نفترض المحتوى هو الوعود في موسم الأنتخابات، ونشوف كم واحد من البرلمانيين كان صادق وي الناس إللي أنتخبوه؟ وكم واحد عنده نزاهة في التعامل وكم واحد منهم يحترم الشارع من يمشي الموكب مالته والحماية ترعب الناس؟ وكم واحد گلبه عالبلد مو بس جاي يخمط ويترس جيوبه؟ راح نشوف بلاوي من المحتوى الهابط عد البرلمانيين إذا نطبق هالشي، نشوفهم هابطين من مستوى الصدق إلى مستوى الكذب ومن مستوى النزاهة إلى مستوى الإختلاس ومن مستوى الإخلاص إلى مستوى الخداع والغش ومن مستوى الإحترام إلى مستوى إهانة الناس.. هذا في حال الجهات التشريعية.

وإذا نجي على الجهات التنفيذية.. يعني الوزارات، ونگول المستوى العالي للمحتوى الوزاري هو توفر الخدمات للناس، ماي نظيف وهواء صحي، توفر مستشفيات نظيفة، توفر مدارس ومعلمين ومدرسين، توفر فرص العمل، توفر الأمن والأمان بالبلد، توفر سكن لائق واحد ينام بالليل ويعرف ثاني يوم راح يصحى مرتاح وبأبتسامة.. ونگول محتوى أي وزير هو عمله، هسة تعال طلع لي كم وزير مو بالمستوى الهابط بعمله؟

ومثل ما يگولون الماطور چتال صاحبه.. فيا جماعة حملة ( المحتوى الهابط) ومحاربة (المحتوى الهابط) ترى الشغلة بايگة هوا لأن ماكو لا واشر ولا گازكيت والكل راكب ماطور من غير ما يعرف شلون يلوف وما يوگع، من وين ما نشوفه ونگلبه ترى الكل شاد باراشوت وجاي يهبط من عشرات السنين وبعدنا ما نعرف وين قرارنا ،وين نركد، أينما تولوا وجوهكم فثمة هبوط لو واحد يهبط.. وللعلم قريباً راح تهبط من السما أسراب من الأفيالة الطايرة إللي أطلقوها الجماعة من عشرين سنة، هاي الأفيالة تعبتْ من الطيران وما وصلتْ لحدود السما بسبب ثقل الفيل نوبات وبسبب عواصف خربطتْ مسارات طيران هذي الأفيالة، ونوبات بسبب كثرة الصيد في موسم طيران الأفيالة.. وصاحب الفيل الأعلى طيراناً راح يكون صاحب الفيل الأكثر هبوطاً بالمحتوى وأكثر دماراً للناس والبلد لأن هذا الهبوط راح يكون بالصوت والصورة…. قريباً على شاشة الحقيقة.

شارك مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *