فريال فياض فنانة ترسم بريشة العاشقة … جميلة الفوّاري

شارك مع أصدقائك

Loading

فنانة تمردت على واقعها، وتجرأت على الحياة، عُرفت “بالعاشقة الحالمة المتمردة”، صنعت ريشتها من أغصان الورد ومزجتها بعطر الألوان، رسمت على جسد القماشة بريشة العاشقة لتولد من لوحاتها نساء عاشقات للحرية وأماكن صاخبة تزهو بألوان الحياة. فريال المرأة الجميلة التي كسرت مرايا الصمت ونسجت منها قصائد تشكيلية تضج بمشاعر الحب والكبرياء، طبعت روحها على قماشة البوح ومنحت أعمالها الحياة. لم تعط الفنانة فياض الأشخاص في لوحاتها هوية فنية فأغلبهم بلا ملامح واضحة كانها تدعو المتلقي كي يبحر في قماشتها اللونية ويرتدي ألوانها ليكون هو الحكاية. فريال فنانة عاشقة كالربيع الذي يتشكل من فراشات الندى وأقحوان المروج وشقائق الحقول، في ريشتها تختصر الفصول والحقول والمواسم.

شارك مع أصدقائك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *